الإنفاق على التأمين الصحي في السعودية خلال 2018 ..الأعلى في 10 أعوام

بلغت قيمة إجمالي الأقساط المكتتبة في قطاع التأمين "ما تم إنفاقه من قبل المستهلكين" خلال عام 2018 نحو 35.01 مليار ريال، مقارنة بـ36.50 مليار ريال خلال عام 2017، مسجلا تراجعا نسبته 4.1 في المائة بما يعادل 1.49 مليار ريال. ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" والقوائم المالية لشركات قطاع التأمين، فبلغت قيمة ما تم إنفاقه على التأمين الصحي خلال العام نحو 19.88 مليار ريال بارتفاع 4.5 في المائة مقارنة بـ19.04 مليار ريال في 2017، وهو أعلى مستوى إنفاق في عشرة أعوام

فيما تراجع الإنفاق على تأمين المركبات بنسبة 15.4 في المائة إلى 9.42 مليار ريال في 2018 مقارنة بنحو 11.14 مليار ريال خلال 2017، كأدنى مستوى في أربعة أعوام.

وبذلك جاء كل من قطاعي "التأمين الصحي" و"تأمين المركبات" الأكثر إنفاقا من قبل المستهلكين، ليستحوذ "التأمين الصحي" على نحو 56.8 في المائة من إجمالي سوق التأمين، فيما استحوذ "تأمين المركبات" على 26.9 في المائة من حجم القطاع خلال 2018.

وبالعودة إلى قطاع التأمين ككل، فبلغ عمق قطاع التأمين في السعودية خلال عام 2018 نحو 1.3 في المائة مقارنة بنسبة 1.4 في المائة خلال 2017، أي بتراجع قدره 0.1 نقطة مئوية، فيما بلغ عمق قطاع التأمين في القطاع غير النفطي 2.4 في المائة مقارنة بـ2.5 في المائة بتراجع قدره 0.1 نقطة مئوية.

وسجل عمق التأمين في عام 2018 سواء كان من الناتج المحلي الإجمالي أو من القطاع غير النفطي، أدنى مستوى في أربعة أعوام.

ويعرف عمق التأمين بأنه مجموع ما أنفق على التأمين إلى إجمالي الناتج المحلي، أما عمق قطاع التأمين من القطاع غير النفطي فهو نسبة الإنفاق إلى الناتج المحلي للقطاع غير النفطي.

من جهة أخرى، بلغ متوسط إنفاق الفرد على التأمين في السعودية خلال 2018 نحو 1048 ريالا مقارنة بـ1119 ريالا خلال 2017 مسجلا تراجعا نسبته 6.4 في المائة بما يعادل 71 ريالا.

ويعرف هذا المعدل بـ"كثافة التأمين" وهو إجمالي الأقساط المكتتبة مقسوما على عدد السكان، علما بأن إنفاق عام 2018 يعد الأدنى في أربعة أعوام.

المصدر