التأمين الصحي الإلزامي للسعوديين …يستكمل خلال شهر

أكد محمد بن سليمان الحسين أمين عام مجلس الضمان الصحي التعاوني استكمال عملية الربط الالكتروني والجوانب التقنية مع مركز المعلومات الوطني لمعرفة عدد العاملين السعوديين المسجلين في كل شركة ومؤسسة بالقطاع الخاص، كما سيتم البدء في عملية تطبيق التأمين الصحي الإلزامي على جميع الأفراد السعوديين العاملين بالقطاع الخاص وأفراد عائلاتهم موضحاً الأسرة تشمل (الزوجات، والبنات غير المتزوجات، والأبناء الذكور ما دون 25 عاما) بدءاً من أول عام 2019 وذلك عند إصدار أو تجديد وثائق التأمين الصحي و ذلك حسب ما ذكر في اللائحة التنفيذية لنظام الضمان الصحي ، مشيراً إلى أن الربط الإلكتروني سيتم تطبيقه على جميع الوثائق الجديدة أو المجددة في بداية عام 2019م.

وكان أمين المجلس الصحي قد أشاد بالدور الذي لعبه مركز المعلومات الوطني للربط والتنسيق بين المركز والمجلس والمؤسسة العامة للتأمينات الإجتماعية من خلال رفع مستوى التواصل، مما كان له بالغ الأثر في تطوير البنية التحتية واستكمال آليات الربط، والتي دعمت من قدرات التحول الرقمي، وأفاد أن هذا العمل يأتي من ضمن استراتيجية المجلس وذلك ليشمل جميع الفئات المستهدفة بالنظام وذلك خلال عملية التحول الرقمي وكما يحسن جميع العمليات الإلكترونية الأساسية مع جميع المؤسسات والأفراد وجميع من لهم علاقة بموضوع التأمين، مما يقوي أدوات الحوكمة ويساعد على استقرار ورفع القدرة الإستيعابية وسلامة سوق قطاع التأمين الصحي، وأيضا توظيف التقنية في الارتقاء بمستوى الأداء التنظيمي والإشرافى والرقابي للمجلس. وتشمل شبكة الخدمات المقدمة للرعاية الصحية حوالي 4600 مستشفى وعيادة بجميع المناطق والمدن.

بينما يتعدى عدد شركات التأمين 30 شركة ليكون منها ثلاث شركات تقوم بالإستحواذ على أكثر من 60% من إجمالي السوق، وبينما يؤيد البعض فكرة الإندماج بين شركات التأمين بدلاً من المنافسة للعمل بوضوح وفعالية هادفة نحو تعزيز آليات السوق. وبناءً على البيانات الصادرة العام الماضي من مجلس الضمان الصحي عن عدد المؤمن لهم من المواطنين وأسرهم وعدد المقيمين جاء عدد السعوديين وعائلاتهم 2.7 مليون بينما وصل عدد الوافدين الى أكثر من 9 مليون. وقد بدأ العمل بالتامين الطبي الإلزامي على الوافدين من عام 1426هـ، فيما بدأ العمل به للمواطنين بدءاً من عام 1430هـ. وجاء إستحواذ سوق التأمين الصحي بنسبة 50% تقريبا وبمبلغ 18 مليار ريال.

المصدر:

موقع مجلس الضمان الصحي