توقعات بانتعاش قطاع تأمين المركبات بعد قيادة المرأة

تمت الموافقة على قيادة المرأة ليكون القرار مطبقا في تاريخ 10 شوال 1439 هـ

أشار تقرير دولي بتوقعاته بتفاعل إيجابي لقطاع السيارات بشكل عام بعد السماح للسيدات بقيادة السيارات في المملكة، والذي سيكون له أكبر الأثر في زيادة فرص العمل في عدة قطاعات منها مبيعات السيارات، البنية التحتية للطرق و قطاع التامين. وأوضحت شركة برايس ووترهاوس كوبرز العالمية للخدمات الاستشارية (PwC) في تقريرها أن هناك توقعات بزيادة نمو قطاع التامين بنسبة 9% سنويا خلال الفترة من 2017 و2020 ليصل الى 30 مليار ريال سعودي أي ما يعادل 8 مليار دولار أمريكي.

وجاء توقع بي دبليو سي في تقريرها بارتفاع مبيعات السيارات وتأجير السيارات بالمملكة بنسبه 9% و4% وذلك نتيجة لزيادة طلب شراء السيارات من السيدات. كما بينت الدراسة ان هذه القرارات سوف تمنح العديد من الفرص للحكومة والمستثمرين الاستراتيجيين وكذلك شركات التامين والتأجير ومستثمري القطاع الخاص وصناديق التقاعد و لقطاع السيارات بشكل عام. وتطرقت الدراسة ان هذه الزيادات سيكون لها تأثير في خلق فرص وظائف جديده في مجال تطوير البنية التحية لشبكة الطرق ، قطاع التامين وفي مدارس تعليم القيادة الموجهة للسيدات.

وأدلت هالة القدوة الشريكة المسئولة عن الخدمات والاستشارات المالية في بي دبليو سي السعودية: وبحسب التحليل الذي قمنا به وحجم السوق السعوي فإنه من المتوقع أن تزيد مدارس القيادة بنسبة 50% مما يترتب عليه توافر فرص العمل للمرأة السعودية. وتوقع التقرير أن عدد النساء اللاتي سيتمكن من قيادة السيارات في المملكة سوف يصل إلى 3 ملايين سيدة في عام 2020.

المصدر:

صحيفة الاقتصادية