تطوير سوق التأمين في الشرق الأوسط في عام 2019

ثلاث نقاط رئيسية يمكن ان تأثر على تطوير القطاع التأميني في دول الخليج في عام 2019 :

التأمين الصحي في السنوات الأخيرة سيواصل النمو في بعض الدول مثل المملكة العربية السعودية ،فقد بلغ القطاع الصحي نسبة 53% من اقساط التأمين التي تم حصرها في عام 2017 ودول المنطقة مثل البحرين وعُمان يمكن ايضا ان تضيف تشريعات لتوسعة قطاع التأمين الصحي .

بالنسبة للتأمين على الحياة الذي كان قيد الدراسة في عام 2016 في دولة الإمارات من المحتمل إطلاقة . وبالتالي سيفرض ذلك المزيد من الصرامة بسوق التأمين وسيلزم الكثير من الشركات والوسطاء على الانضباط .لما يتخلله هذا النوع من التأمين من شروط اهمها اذا تأخر صاحب الوثيقة عن دفع أقساطه لشركة التأمين يكون للشركة الحق بالاحتفاظ بالمبلغ الذي سبق تقسيطه وهذا سيعرض الشخص لخسارة كبيرة ، ناهيك عن حاجة الاشخاص لهذا التأمين وتحديد الأشخاص الذين يستفيدون من الوثيقة بعد وفاة صاحبها وغيرها من الأمور التي قد تتلاعب بها الشركات إن لم تُلزم على الانضباط ومن الممكن ان تحذو حذوها دول أخرى .

من المتوقع انه سوف تكثّف الهيئات التنظيمية سياستها الصارمة. ومن المقرر فرض المزيد من الصرامة على جميع الجهات الفاعلة وذلك بفرض ضوابط لإعتماد شركات ووسطاء التأمين لضبط نشاط التأمين، وفي المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة تميز عام 2018 بالعديد من الأنشطة مثل تعليق شركات التأمين والوسطاء. وسوف تستمر هذه السياسة في عام 2019.

المصدر:

Atlas Magazine موقع