إلزام الشركات بتغطية الكوارث في التأمين الشامل

غرق و تعطل لكثير من السيارات في أمطار جدة
غرق و تعطل لكثير من السيارات في أمطار جدة

غرق و تعطل لكثير من السيارات في أمطار جدة

فرضت مؤسسة النقد العربي على شركات التامين إضافة بند تغطية الكوارث الطبيعية في بوليصة التامين الشامل سواء للشركات او الافراد خصوصا الضرر الذي يقع نتيجة الامطار والفيضانات والسيول وان تشملها الوثيقة كتغطية الزامية في التامين الشامل. وأفادت مؤسسة النقد العربي السعودي ان هذه التعليمات سيتم العمل بها من 1/1/2018م وحذرت المؤسسة انها سوف تطبق الإجراءات النظامية على جميع شركات التامين التي سوف تماطل في تنفيذ هذه التعليمات. وفي نفس السياق أكد خبراء في مجال التامين ان شركات التامين قد تعوض المتضررين من الامطار والسيول في جده بمبلغ لا يتجاوز 200 مليون ريال،

وأشار لؤي عبده مستشار التامين انه من المحتمل ان شركات التامين على السيارات والمنشآت ستدفع مبالغ تتراوح بين 150-250 مليون ريال وخاصة ان هناك مستودع خاص بأحد وكلاء السيارات تأثرت نتيجة هذه الامطار. وأوضح انه هناك اختلاف بين ما حدث في جده بين عامي 2009-2011 من امطار وسيول والتي تجاوزت فيه المطالبات والتعويضات مليارات الريالات. وقال انه من الممكن ان تتأثر الشركات الصغيرة نتيجة مطالبات العملاء ولكنها لا تستطيع رفع أسعار التامين نتيجة المراقبة الشديدة من مؤسسة النقد العربي السعودي على قطاع التامين، كما أكد ان الأسعار يضعه الخبير الاكتواري ولا يترك تقدير الأسعار للشركات.

واكد المهندس عدنان خوجة الخبير في مجال التامين ان الاضرار التي وقعت لا تتجاوز تعويضاتها بين 100-200 مليون ريال سوف تذهب نصفها على الأقل لتعويضات عملاء المركبات لأنهم أكثر المتضررين بالمقارنة بجميع التعويضات الأخرى. كما أشار ان هذه التعويضات لن يتم التأخير في صرفها من قبل شركات التامين وسيتم سدادها قبل نهاية عام 2018م، كما أوضح ان الدولة سوف تتحمل التعويضات مثلما حدث عامي 2009-2011 لمن لم يقوموا بالتامين على مركباتهم. وقال ان مؤسسة النقد مصممة في ادراج التغطية على الكوارث الطبيعية ضمن بوليصة التامين الشامل على السيارات مما ادى الي زيادة النسبة الي 70% في اجمالي وثائق التامين وذلك يؤدي الي حفظ حقوق كثير من العملاء.

المصدر:

صحيفة المدينة