قريباً ..منتجات تأمينية جديدة على السيارات في دولة الإمارات

اقترب سوق التأمين في الإمارات من طرح منتجات تأمينية جديدة على السيارات تعتمد على حساب تكلفة وثيقة التأمين الشامل وضد الغير حسب عدد «الكيلومترات» المقطوعة أو التي يرغب العميل بتغطيتها.

وقال إبراهيم الزعابي، مدير عام هيئة التأمين إن دفع قيمة التأمين حسب المسافة وهو المنتج الذي يعرف عالمياً باسم «Pay as you go» لم يعد بعيداً عن السوق الإماراتية حيث بدأت الهيئة دراسة آليات التطبيق مع الجهات ذات الصلة.

ولفت الزعابي، إلى وجود أكثر من طريقة لتطبيق هذا النوع من التأمين على المركبات منها تركيب جهاز حساب السرعة والمسافة المقطوعة ومن ثم ربط تكلفة التأمين على المركبة بالاستخدام الفعلي وهو أمر يحتاج إلى التنسيق مع عدد من الجهات المعنية.وأضاف، أن الوسيلة الثانية لتطبيق هذا النوع من التأمين تكون من خلال الدفع المسبق لثمن الوثيقة مع الاتفاق على المسافة المغطاة تأمينياً مع الشركة المصدرة، مع توفير إمكانية استرجاع قيمة التأمين في حال قطع مسافات أقل، وهو أمر متاح للشركات ضمن الحدود واللوائح المنظمة.

وقال إن طرح هذا المنتج التأميني الذي يعتمد على حساب تكلفة الوثيقة وفق المسافة لا يعدل أو يلغي وثائق التأمين السارية بنوعيها «التأمين على المركبات من الفقد والتلف والمسؤولية المدنية»، و«المسؤولية المدنية» والصادرتين وفق النظام الموحد لوثائق التأمين على المركبات.وأكد الزعابي، أن هيئة التأمين تحفز الابتكار وتدفع الشركات نحو طرح المنتجات التأمينية المبتكرة انطلاقاً من ريادة سوق التأمين في الدولة وحرص الهيئة على تلبية مختلف احتياجات العملاء بالسوق المحلية.

الجدير بالذكر أن هذا المنتج التأميني أثبت نجاحه في العديد من الأسواق العالمية ويحتاج إلى دراسات مسبقة قبيل الشروع في تطبيقه بالسوق المحلية لضمان توافقه مع التشريعات المنظمة للقطاع ورصد تأثيراته على ربحية الشركات.

وسيمكن العميل من الحصول على تأمين سيارة مدفوعة مسبقاً يوفر التأمين على السيارات لمدة 5000 كيلومتر في كل مرة وبعد تلك المسافة، يتم شراء حزمة جديدة تلقائياً.وفق الطريقة المشار إليها يكون حامل الوثيقة قد حصل على منتج تأميني حسب طلبه ووفق احتياجاته الفعلية، وهو ما يعتبره الكثير من العملاء أكثر إنصافاً وعدالة، بحيث لا تتساوى تكلفة التأمين للسيارة التي تقطع 50 ألف كيلومتر سنوياً، بأخرى تقطع 50 ألف كيلو متر خلال فترة أكثر من ذلك.

المصدر:

موقع صحيفة الإتحاد