هل أسعار التأمين ستتغير للنساء ؟

تم السماح لقايدة المرأة اعتبارا من 10 شوال 1439 هـ

تم السماح لقايدة المرأة اعتبارا من 10 شوال 1439 هـ

في تصريحات صحفية أكد عادل العيسي المتحدث الرسمي باسم شركات التامين انه يتوقع ان يكون هناك منافسة كبيرة بين شركات التامين لاكتساب مزيد من العملاء الجدد من السيدات، واكد على انه لا يجوز لأي شركة من الشركات رفض بيع وثيقة تامين للسيدات خوفا من الخسارة. وأشار العيسي ان أسعار وثائق تامين السيدات لن تكون ثابتة، وذلك لوجود 27 شركة تامين تعمل في سوق حر مع الاخذ في الاعتبار وجود رقابة من مؤسسة النقد العربي السعودي على هذه الشركات.

وأوضح المتحدث الرسمي لشركات التامين ان جميع الشركات لديها الحق في تحديد الأسعار باستقلالية عن طريق الخبير الاكتواري دون تحيز للسيدات مع أحقية منح بعض الخصومات وأسعار مخفضة للسيدات حسب سياسة كل شركة. كما توقع ان يكون هناك تنافس كبير بين شركات التامين لكسب العملاء الجدد من السيدات، مؤكدا بعدم جواز رفض أي شركة من شركات التامين للتامين على السيدات خوفا من الخسارة. وبخصوص زيادة أرباح شركات التامين فقد أشار العيسي انه من الغير المؤكد تحديد إذا كانت هذه الشركات ستربح ام لا وان نسبة الخسارة واردة ولا يتبين ذلك للشركات الا بعد عده سنوات.

كما أوضح ان التامين ضد الغير هو التامين الالزامي وانه سيكون للجميع رجال ونساء وبنفس الأسعار ولن يكون هناك تمييز طرف على الاخر ولكنه سيعتمد أيضا على سياسة الشركات التسويقية من حيث تقديم عروض للسيدات او تأجيلها او الانتظار قبل تقديم الخصومات لحداثة القيادة للسيدات. واكد العيسي انه سيكون هناك أثر إيجابي من نزول السيدات والقيادة لأنها سوف تضيف فئة جديدة من العملاء وبالتالي سينعكس على سوق تامين السيارات، موضحا انه من المتوقع أن نسبة التامين على السيارات ستزيد وخاصة التامين الشامل مقارنه مع التامين ضد الغير.

المصدر:

صحيفة الوطن