استثمارات عالمية في تأمين النظير-ل-النظير

يعتبر التأمين النظير-ل-النظير عقد تأمين تبادلي من خلال مفهوم التعاون والتشارك المباشر بين النظراء (الأفراد) . من أهم مميزات التأمين النظير-ل-النظير هو (1) زيادة الشفافية (2) توفير المال من خلال تخفيض التكاليف العامة (3) وتقليل أوجه القصور والتعارض المتأصل بين شركات التأمين وحاملي وثائق التأمين الخاصة بهم في وقت المطالبة.

هناك العديد من طرق تطبيق تأمين النظير-ل-النظير. النوع الأول والأشهر يكون بواسطة وسيط تأمين حيث يشكل حملة وثائق التأمين مجموعات صغيرة عبر الإنترنت تدفع جزء من أقساط التأمين في صندوق المجموعة، والجزء الآخر لشركة تأمين. وعند المطالبات يتم دفع الأضرار البسيطة لحامل الوثيقة المؤمن عليه أولاً من صندوق المجموعة وإذا كانت المطالبات عالية ، يتم رفع المطالبة ل شركة التأمين العادية. عندما لا تكون هناك مطالبة تأمينية ، يسترد حامل البوليصة حصته من صندوق المجموعة أو يتم إضافتها إلى سنة الوثيقة التالية. أما النوع الثاني، أن تكون شركة التأمين هي من يقوم بالاشراف على العملية.

هناك عدد من الشركات الناشئة التي عملت في هذا المجال. ففي تقرير ل شركة ديلويت الاستشارية أنه يوجد هناك أكثر من 35 شركة ناشئة في هذا المجال ومن أشهرها وأول من عمل في هذا المجال جيفارا (Guevara) في المملكة المتحدة ، وفريندشورنس (Friendsurance) في ألمانيا وتونغجوباو (Tongjubao) في الصين و ليمونيد(Lemonade) في نيويورك والتي حصلت على تمويل في ابريل 2019 ب أكثر من مليار ريال (300 مليون دولار(.