صعوبات مالية تواجه شركات التأمين الصغيرة

أكد المتحدث الإعلامي باسم شركات التأمين عادل العيسى أن الاندماج بات خيارا إستراتيجيا لدى شركات التأمين، لافتا إلى أن الشركات المتوسطة والصغيرة في قطاع التأمين ستجد نفسها في موقف مالي صعب قريبا جدا في حال لم تندمج مع شركات أخرى.

وشدد على ضرورة وضع خيار الاندماج ضمن أولويات الشركات للحيلولة من الخروج من السوق، منوها بأن الجميع يترقب التجربة الجديدة للاندماج التي أعلنت خلال الأسبوع الماضي، باعتبارها التجربة الوحيدة في قطاع التأمين بالمملكة.

وقال العيسى: «خيار الاندماج بات ضروريا وإستراتيجيا في المرحلة الحالية، والدواعي للتفكير في الاندماج متعددة وكثيرة، ولعل أبرزها حدة المنافسة القائمة بين الشركات العاملة في السوق، إضافة إلى ارتفاع التكاليف الإدارية لدى كافة شركات التأمين».

وفي ما يتعلق بالخصومات التي تقدمها شركات تأمين على إصدار بوالص المركبات، أوضح أن الخصومات الخاصة بوثائق السيارات التي تقدمها بعض الشركات لا تدخل في إطار المنافسة بين الشركات للاستحواذ على حصة كبرى من السوق، وإنما تهدف للمساعي لرفع مستوى الوعي المروري والسلامة المرورية عن طريق تشجيع السلوك المروري الجيد. وأفاد بأن زيادة السلامة المرورية تسهم في خفض أعداد الحوادث والإصابات المصاحبة، فضلا عن تقليل أعداد القتلى والمصابين بالحوادث المرورية؛ ما ينعكس على التكاليف المالية المصاحبة سواء المباشرة أو عن طريق تكلفة العلاج.

المصدر:

صحيفة عكاظ