انخفاض متوسط تكلفة وثيقة تأمين المركبات إلى 1732 ريال بالمملكة

أفادت تقارير صحفية إلى انخفاض قيمة متوسط تكلفة وثيقة تأمين المركبات إلى أقل المستويات خلال الربع الثاني من العام الحالي 2019 وذلك مقارنة بمتوسط التكلفة عن الربع الرابع عن عام 2013م ليصل الى 1732 ريال للوثيقة مقابل 2059 ريال عن نفس الفترة من عام 2018م وبنسبة تراجع بلغ 15.9%.

وجاء هذا التحليل بناء على البيانات المدرجة في مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) وإلى القوائم المالية في شركات التأمين. ويرجع سبب تراجع تكلفة وثيقة المركبات الى 15.95 اإلى تراجع الأقساط المكتتبة في تأمين المركبات بنسبة 9%. كما تراجع صافي المطالبات المطلوبة من شركات التأمين بنسبة 8.8% وذلك رغم تزايد عدد الوثائق الصادرة بنسبة 8.2%.

وكما أشار الى ان التغطية التأمينية تتم على أساس التسجيل مباشرة على حساب شركات التامين وبذلك لا يكون السائح يلجأ الى الدفع لمقدمي الخدمات الطبية داخل شبكة الخدمة المحددة له من قبل شركة التامين، واما إذا كان السائح مضطرا في التعامل خارج الشبكة المحددة له من قبل الشركة فستقوم الشركة بتعويض السائح على أساس التعويض البدل وذلك حسب شروط واحكام الوثيقة التأمينية.

كما وصل إجمالي أقساط تامين المركبات في الربع الثاني من العام الحالي حوالي 1.78 مليار ريال. كأقل المستويات التي وصلتها منذ الريع الثالث من عام 2014م مقابل 1.96 مليار ريال في الربع الثاني من عام 2018م. بينما جاءت المطالبات بتراجع نسبي بلغ 8.8% لتصل الى 1.501 مليار ريال وذلك في الربع الثاني من عام 2019م مقابل 1.647مليار ريال في الربع الثاني من عام 2018م. كما أظهرت التحاليل أن عدد وثائق تأمين المركبات المصدرة في الربع الثاني من عام 2019م بلغ 1.028 مليون وثيقة، بينما كانت عن نفس الفترة من عام 2018م حوالي 949.93 ألف وثيقة.

وأفادت التقارير إلى أن قيمة إجمالي الأقساط المكتتبة في قطاع التأمين خلال الربع الثاني من العام الحالي 2019 بلغت 8.25 مليار ريال مقابل 7.55 مليار ريال خلال الفترة ذاتها من عام 2018م وبنسبة تزايد ونمو بلغ 9.3 % مقارنه بقيمتها خلال الربع الأول من العام الحالي 2019م بنسبة 31.3 % والبالغة 12.01 مليار ريال

ويأتي تأمين المركبات في المركز الثاني بعد التأمين الصحي كأكبر نوع من أنواع التأمين في المملكة وبنسبة استحواذ 21.6 % من إجمالي سوق التأمين بالمملكة في الربع الثاني من العام الحالي 2019م، كما انحسرت حصته بنسبة 25.9% في الربع الثاني، بينما كانت نسبته 32.7% في الربع الأول من عام 2018م. ويستحوذ قطاع تأمين المركبات والصحي نسبته 81.2 % من سوق التأمين في المملكة. والمعروف أن جزء كبير من سوق التأمين قصير الأجل.