استبدال بطاقات التأمين التقليدية بـ بطاقات إلكترونية

RMS

لمواكبة التطور التقني في القطاع التأميني، ورغبة من مجلس الضمان الصحي التعاوني في تحسين تجربة المُؤمن له في الحصول على الرعاية الصحية بالسهولة الممكنة عند زيارتهم لمقدمي الخدمة الصحية المعتمدين؛ فقد أصدر المجلس تعميماً يقضي بالسماح لشركات التأمين الصحي المؤهلة باستخدام بطاقة التأمين الصحي الإلكترونية وذلك لكافة الفئات التأمينية، واستثنى المجلس من ذلك في المرحلة الأولى فئة التأمين (C)، حيث سيجري تقييم المرحلة نهاية عام 2019.

ووفق معلومات حصلت عليها "أمنها" فإن هذه الخطوة ستكون بعد الاتفاق مع صاحب العمل وموافقته على عدم طباعة بطاقات التأمين الصحي للمؤمن لهم والاكتفاء بالبطاقة الالكترونية. كما شددت الأمانة العامة للمجلس على مقدم الخدمة المعتمد بإلزام المستفيد بإبراز بطاقة التأمين سواء الالكترونية أو المطبوعة وإثبات الهوية عند طلب العلاج لمقدم الخدمة للتأكد من صحة البيانات..

واشاد اخصائي تأمين بخطوة المجلس وأن القرار خطوة للأمام نحو تطوير تقنيات التأمين الصحي والتي ستساهم في خفض تكلفة التأمين على الشركات. ويجب الإشارة إلى ان الفئة (C) المستثناة من القرار هي الفئة الأدنى لدى شركة التأمين، وقد يختلف المسمى من شركة إلى أخرى.